أخبار الساعة

الشرطة الفرنسية تلغي وضعية الخنق أثناء الإعتقال

هاشتاج اليوم- هيوستن

بعد أسبوع من المسيرات العارمة التي سيطرت أميركا وعدد محدود من دول أوروبا بعد مقتل المواطن الأميركي من منابع أفريقية جورج فلويد ، أعربت إدارة الدولة الفرنسية أن أجهزة الأمن أوقفت استعمال مواضع الاختناقات لدى اعتقال الشخصيات.

وصرح وزير الداخلية كريستوف كاستانير إن استعمال مواضع الاختناق – التي وصفها بالكبس على نحْر الشخص أو حلقه – “طريقة خطيرة” ولن يتم تدريسها حتى الآن حاليا في تمرين قوات الأمن.

وألحق كاستانر: “أسمع الانتقاد، وأسمع صرخة قوية مقابل البغض والكره”، في مغزى إلى احتجاجات “حياة عظيمة سوداء” جرت في عدة مدن فرنسية رئيسية الأسبوع الفائت.

وتابع: “ليس للعنصرية مقر في مجتمعنا، وليس في جمهوريتنا”.

وقد كانت العاصمة الفرنسية باريس قد شهدت أثناء الأيام الفائتة مسيرات حاشدة أسفل شعار “حياة السود مهمة” للتنديد بالعنصرية ومقتل فلويد في مينيابوليس.

مثلما طالب المحتجون علنيا الفرنسيون أيضًا بالعدالة لأداما تراوري، وهو رجل أسود يصل من العمر 24 عامًا مات في حجز قوات الأمن في أعقاب فراره من تحليل الهوية خارج باريس قبل أربع سنين.

وقالت أخته، آسا تراوري، إن قوات الأمن أخبرتها أن كلماته الأخيرة كانت “لا أتمكن التنفس”، مرددًا مفردات فلويد الأخيرة.

ونوه كاستانر إلى مسألة تراوري أثناء حديثه، قائلاً إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعوة من وزير الإنصاف بيانات عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى