السياسة

الخارجية المصرية: أي تهديد لمصر سيتم الرد عليه بالشكل المناسب

هاشتاج اليوم/ وكالات

بعد أن قالت القاهرة إن التدخل العسكري في حالة حدوثه في ليبيا سيُعتبر مشروعًا ، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أنه سيتم الرد على أي تهديد للأمن المصري والعربي بشكل مناسب.

وقال شكري إن مصر تسعى لتعزيز حل سياسي في ليبيا ، مضيفًا: “ندعو إلى ضبط النفس في ليبيا”.

 قرقاش: دعم خطاب السيسي دليل على رفض التسامح مع السيادة العربية في الخليج العربي

وأوضح أن: “حكومة المصالحة لم تحسن قراءة موقف الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

وتابع: “نتمنى أن تنفذ الوفاق تفويضها المنصوص عليه في اتفاقية الصخيرات”.

رفض التدخل التركي في ليبيا

ميليشيات الوفاق في طرابلس ليبيا

وقال وزير الخارجية المصري : “نحن ننسق مع القوى الدولية والإقليمية الناشطة في ليبيا” ، مؤكدًا أن “الحل العسكري هو الخيار الأخير لمصر للدفاع عن أمنها”.

وفي هذا الصدد ، شدد: “نحن نرفض محاولة المد التركي إلى ليبيا” ، مشيراً إلى أن “أنقرة تتطور في سوريا والعراق وليبيا في انتهاك للشرعية الدولية”.

وأضاف: “نحن ننسق مع تونس والجزائر ، ولدينا رؤية مشتركة بشأن ليبيا” ، مشيراً إلى أن “الوقت قد حان للعمل بجدية لتحقيق الاستقرار في ليبيا”.

سد النهضة

وفي سياق آخر ، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن مصر تواجه مسألة سد النهضة من خلال جمع وجهات النظر ، بإعلان تقديم مشروع اتفاقية بشأن سد النهضة.

وقال: “لجأنا إلى مجلس الأمن بعد أن رفض الجانب الإثيوبي الاتفاق. قدمنا ​​رؤية لصفقة عادلة ونزيهة لأزمة سد النهضة”.

وأضاف أن “الجانب الإثيوبي رفض دائما التوسط” ، معتبرا أن “مخاطبة مجلس الأمن قرار سيادي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى