أخبار الساعة

التصعيد مع واشنطن انتهى بعد ردنا على اغتيال سليماني

قال إيرج مسجدي، السفير الإيراني في العراق في مقابلة مع قناة العهد إن التصعيد توقف بين إيران وأميركا بعد الرد الإيراني على اغتيال قاسم سليماني.

وحمل واشنطن مسؤولية قصف إيران للقاعدة الأميركية في العراق، وأشار إلى أن بلاده لا تريد للعراق أن يكون ساحة لصراعها مع أميركا.

كما لفت الى أن ليس لإيران كذلك يد في قصف السفارة الأميركية الذي وقع مؤخرا، وأنها لا تدعم أي جهة تقف وراءه، نافيا تدخل إيران في الشأن العراقي أو فرض سياساتها عليه.

كلام السفير الإيراني يتزامن مع تصاعد التوتر بين إيران من جهة وأميركا وغسرائيل من جهة ثانية.

ويجري الجيش الإسرائيلي تدريباً على تجنيد قوات الاحتياط، وذلك على وقع تصاعد الأحداث في منطقة الخليج وتسرب أنباء عن استعدادات أميركية لضربة محتملة ضد إيران، وإرسالها أسلحة ومدمرات ومقاتلات للمنطقة، بينها غواصة تدخل الخليج لأول مرة مزودة بأكثر من 150 صاروخاً من طراز “توماهوك”.

إضافة إلى تكهنات على الجانب الآخر باحتمالية ضربة إيرانية غير مباشرة للمصالح الأميركية والإسرائيلية، مع قرب ذكرى مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني، وبعد تصفية العالم النووي فخري زاده.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى