أخبار الساعة

اجبار مسلمي الأيغور في الصين علي شرب الماء وتناول لحم الخنزير أتناء نهار رمضان

المصدر : هاشتاج اليوم

أعمال قريبة العهد مشددة بمناسبة شهر رمضان، طبقتها السلطات الصينية على أقلية الأويغور المسلمة في شرق الصين، إحتوت الإكراه على أكل لحم الخنزير، وفق مستندات ومطلعين لمكان “بيتر وينر”.

وصرح مصدر مطلع من داخل محافظة شينجيانغ الشرقية، إن السُّلطة المحلية نشرت تعليمات في نيسان الماضي بتطبيق أفعال جديدة لـ”دحر الإرهاب وضمان الثبات” أثناء شهر رمضان.

وقد صدرت تعليمات إلى أجهزة الأمن بتكثيف رصد المسلمين خاصة طوال دعوات يوم الجمعة، والإفطار اليومي، وأنشطة رمضان الأخرى، وفق “بيتر وينر”.

وتتعرض أقلية الأويغور على العموم إلى الاضطهاد من خلال السلطات الصينية، إذ يبقى الملايين من بينهم في معسكرات تعليمية، يدرسون فيها مواد بأسلوب قهري.

ويروي واحد من مسلمي الأويغور بمحافظة تشينغهاي، “أثناء رمضان، نصوم طوال اليوم، نمتنع عن الغذاء والشرب، إلا أن إدارة الدولة تجبرنا على كسر تلك القاعدة بواسطة توجيه الموظفين في وضع قنينات مياه بلاستيكية في طريقنا إلى المسجد، وإكراه الجميع على الشرب قبل الدخول إلى موضع العبادة”.

أما فيما يتعلق للطلبة الأويغور الذين يدرسون ضِمن المحافظات الصينية الأخرى، فإنهم ممنوعون كذلك من الاحتفال بشهر رمضان، إذ أفادت معلم في مدرسة ثانوية بمحافظة شاندونغ الشرقية، إن المعلم دعوة من الطلاب والطالبات المسلمين الإفطار أثناء رمضان.

وأجبرت هيئة المدرسة الطلاب والطالبات المسلمين على الإفطار رفقة الطلاب والطالبات المنتمين لعرقية الهان التي تعتبر أغلبية التركيبة السكانية في الصين، إلا أن على أكل وجبات من لحم الخنزير.

مثلما حظر الطلاب والطالبات من معيشة أي طقوس دينية، وهددوا بالرجوع إلى مكان شينجيانغ إذا وجدوا يصلون.

ونقل موقع “بيتر وينر” عن منشأ طليعة بمدينة كورلا من داخل محافظة شينجيانغ، أن مدير شركة رسمية قد كلف الكافيتريا بمبادلة لائحة الغذاء على يد جعل لحم الخنزير خيارا رئيسيا للوجبات، ولذا في تشرين الثاني 2018.

ومنذ ذاك الزمن، صارت أكلة لحم رأس الخنزير وكعك البسكويت طبقا كل يوم، وقد عبرت وقتها رئيسة الطهاة بالكافيتريا عن تخوفها من طبخ لحم الخنزير، سوى أنها امتثلت للأمر خوفا من خسارة وظيفتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى