أخبار الساعة

ابنه ضحيه كورونا ببورسعيد تروي تفاصيل الواقعة

قالت «شروق»، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج «الحكاية» المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، مساء الجمعة، إن «والدي توفى في المستشفى يوم 1 أبريل، وإخواتي راحوا للمستشفى وجدوا والدي لم يغسل ومحدش راضي يغسله».

وأضافت أن «أحد الأطباء ويدعى أيمن بالمستشفى تبرع بالإشراف على عملية الغُسل هو والأستاذ عصام من قطاع الطب الوقائي، بعدما فشلنا في الوصول لأي أحد يغسله وهما كانوا شايفين حالتنا لأننا كنا متبهدلين، وتكفلوا بالموضوع والحمد لله تم الغسل».

وتابعت: «اتصلوا من عند المقابر بتوع الطب الوقائي علشان قالوا عايزين 4 رجالة ييجوا يلبسوا ويتعقموا علشان يشيلوا معاهم، وراحوا أخواتي للمدافن، وبعد ما راحوا قالولهم مفيش عربية راضية تشيله، دا متوفي بالكورونا مين هيشيله، فين وزارة الصحة؟».

واستطردت: «اتصلنا بكل الناس، وإدارة المستشفى كلمت الإسعاف، ودفن الموتى، ومفيش حد رضي يجي ينقله، مضيفة أنهم تواصلوا مع النجدة ليحلوا الأزمة، ولم يحل شيء، وتواصلنا مع النائب أحمد فرغلي، والذي بدوره اتصل بكل المسؤولين، ولم يلقى استجابة وكلهم رفضوا المساعدة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى